الرئيسيةمنوعاتوظائفسياسة الخصوصيةأعلن معنا

هل يمكن الإصابة بـ«كورونا» بعد الجرعة الأولى من اللقاح؟.. «متحدث الصحة» يجيب

هل يمكن الإصابة بـ«كورونا» بعد الجرعة الأولى من اللقاح؟.. «متحدث الصحة» يجيب

أكد مساعد وزير الصحة المتحدث باسم الوزارة الدكتور محمد العبدالعالي أن المملكة من ضمن قائمة الدول التي ترصد المزيد من الاستقرار والتحسن والانحسار في أعداد الحالات، وهذا يؤكد قيمة وتأثير إيجابية كل ما يتم من إجراءات السيطرة والتحكم بهذه الجائحة.

وأضاف ردا على ما يتم تداوله بشأن حقيقة الإصابة بكورونا بين جرعتي اللقاح، وهل هناك احترازات معينة لتفادي ذلك “أن الأساس دائما قبل الجرعة الأولى وبعدها، وقبل الجرعة الثانية وبعدها، اتباع الاحترازات الوقائية الأساسية، بارتداء الكمامات، وترك المسافات الآمنة، والابتعاد عن التجمعات، وتهوية الأماكن، وغسل اليدين، وغيرها من البروتوكولات الخاصة بالمواقع المختلفة سواء في أماكن العمل أو غيرها، لسلامتنا في كل الأحوال.

وتابع العبدالعالي “بعد الحصول على الجرعة الأولى سيحتاج الشخص ما بين 10 أيام إلى أسبوعين حتى يصل إلى مستوى مناعة في حدود 50% وليست المناعة الأعلى، لذلك هناك جرعة ثانية بعد 3 أسابيع لهذا النوع من اللقاحات، وبعدها أيضا هناك أسبوعان للوصول إلى أعلى مستويات المناعة المنشودة، فاكتساب العدوى بعد يوم أو يومين أو ثلاثة أو خمسة من تلقي الجرعة الأولى أمر وارد نظريا وعمليا، لذلك من المهم جدا الحفاظ على الاحترازات اللازمة، ولا ندعو أبدا إلى القيام بإجراءات غير منطقية أو غير مطلوبة أو غير مقبولة، كالتساؤلات التي وردت وتفيد بأن يلزم الشخص العزل ويحجر نفسه بعد الجرعة الأولى، فهذا غير صحيح وغير لازم وغير مطلوب، ويستطيع الشخص أن يمارس حياته وأنشطته مع تطبيق الاحترازات الأساسية قبل وبين وبعد الجرعتين، وفقا لـ”عكاظ”.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت اليوم الأحد، تسجيل 117 إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد-19»، فيما تم رصد تعافي 166 حالة إضافية، ووفاة 5 حالات.