هذه خطورة الإفراط فى تناول الفواكه المجففة … التفاصيل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تحمل الفواكه المجففة فوائد صحية عديدة، تمنح الطاقة والحيوية لجسمك، مثلما تفعل الفاكهة الطازجة، ولكن هذا لا يعني أنه يمكنك الإفراط في تناولها، هناك الكثير من الفوائد لتناول الفواكه المجففة ولكن الإفراط في تناول أي شيء ضار.

لا تستهلك سوى القليل من الفواكه المجففة أو قسّم الحصص لتستهلك طوال اليوم، فهذا من شأنه أن يعزز تناول الألياف الخاصة بك دون المساس بصحتك، وفقا لتقرير موقع ” onlymyhealth”.

زيادة الوزن

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للفواكه المجففة إلى زيادة الوزن بشكل أسرع، لأن الفواكه المجففة لها قيمة عالية من السعرات الحرارية تساهم في زيادة الوزن، إذا تناولت الكثير من الفواكه المجففة يوميًا ، فستصبح سمينًا في وقت قصير لذا كن حذرا مع الكمية، بدلًا من تناول الكثير من فاكهة واحدة ، تناول أصنافًا متنوعة.

تسوس الأسنان

تحتوي الفواكه المجففة بشكل طبيعي على الفركتوز وهو أمر صحي ولكن الكثير من الفواكه المجففة مغطاة بسكر إضافي، مما يجعلها غير صحية للغاية، وبصرف النظر عن زيادة الوزن، فإن هذا السكر يسبب أيضًا تسوس الأسنان، فالفواكه المجففة لزجة وطلاء السكر يجعلها أكثر لزوجة، لذا تلتصق بأسنانك وتسبب تسوس الأسنان.

رفع مستويات السكر

تأتي الكثير من الفواكه المجففة مغلفة بالسكر، لذا فلديها مؤشر نسبة السكر في الدم المرتفع مما يؤدي إلى ارتفاع فوري في مستويات السكر في الدم، ومن بين جميع الفواكه المجففة ، يُعتقد أن الزبيب يحتوي على أعلى مؤشر نسبة السكر في الدم بينما يحتوي البرقوق على أقل مؤشر.

أزمة الربو

هل تعلم أن ثاني أكسيد الكبريت يستخدم كمادة حافظة في حفظ الفواكه المجففة؟ هذا مكون خطير يستخدم أيضًا على نطاق واسع كعامل تبييض ومطهر، ووفقًا للتقارير ، فإن ثاني أكسيد الكبريت لن يسبب أي ضرر إذا تم استهلاكه بكمية صغيرة جدًا ، ولكن كلما تجاوزت استهلاكه ، فمن المحتمل جدًا أن يسبب الحساسية ويؤدي إلى الربو، لذا يجب على الأشخاص المصابين بالربو تجنب الإفراط في استهلاك الفواكه المجففة.

‫0 تعليق